influencers (المُؤثرون)

أولاً: تاريخُ الإعلانات

لقد كانَ العالمُ مُنغلقِاً على بعضه بشكلٍ كبيرٍ في العصور القديمة و لم يكن يُعلمُ ما يدور في بلدٍ أُخرى إلَّا القليل من التجار والرحّالة و المهاجرين إلى بلدٍ لم يكن أحدٌ ببالغهِ إلّا بشقِّ الأنفُس و قد استمر البشرُ على هذا الحالِ حتّى عام 1801م حيث قام مُدرِّسُ الجغرافيا في مدينة إيدنبيرج في سكوتلاندا باختراع اللوح الأسود ليقوم بتعليم الطّلابِ عليه وقد بدأ الأمرُ يُعجبُ الجميع وانتشر في البلاد من خلال المهاجرين والتجار والرحالة

و في عام 1925م قام جورج بروكس بتغيير المادة التي يُصنع منها هذا اللوح من الخشب إلى الفلّين و بدأ استخدامه كنشرةٍ ينشرُ عليها الناسُ ما يُريدون من إعلاناتٍ و أخبارَ وغيرها واستمرَّ هذا الأمر حتى عام 1941م

في عام 1940م قام جورج فوكس باختراع لوحٍ من الفليّن المغطى بالجلد و يصلح لتعليقِ الإعلاناتِ بواسطة الدبابيس ثم دخل لوح الإعلاناتِ هذا عصر المعلوماتية في عام 1976م حيث قام وارد كريستنسن و راندي سويس باختراع نظام لوحة البيانات ومنها انطلق العالمُ إلى الكثير من التطور والتحسين في مجال الإعلانات و غيرها و دخلتِ البشرية عصرَ المعلوماتية والتقنية من أوسع أبوابهِ ضيقاً


و عندما توسّع انتشار و استخدامُ الشبكةِ العنكبوتية منذ بداية تسعينات القرن الماضي و لأنَّ البشرَ يكرهونَ أن يتحكّم أحدٌ بهم فقد نشأ ما يُعرفُ بالمُنتديات و كان هدفُها الأساسُ هو تبادُلُ المعلوماتِ بمجّانية و بدون تحكّم من أحد حيثُ يقومُ الفردُ بإنشاءِ حسابٍ خاصٍ عليها و ينشرُ ما يُريد ضمن ضوابطَ يُحددها مُديرُ المُنتدى و كانت ولا تزالُ الشركاتُ الكُبرى التي تسمحُ للبشرِ أن يصنعُوا منتدياتٍ يضعون أمامهم خيارَ كسبِ المالِ من خلال وضعِ الإعلاناتِ المدفوعة على منتدياتهم الخاصة و كُلُّ من يرى الإعلان يُكسبُ صاحبَ المُنتدى مبلغاً زهيداً من المال ثم تطوّرت آلياتٌ تجعلُ الإعلاناتِ بارزةً تُجبرُ زائر المُنتدى أن يراها حتى وإن لم يرغب

ثانياً: تاريخُ وسائلِ التواصلِ الإجتماعي

في عام 1816م قام المخترع الإنجليزي  فرانسيس رونالدز باختراعِ أول وسيلة للتواصل الإجتماعي وهي التلجراف (إِبْراق) باستخدام الكهرباء الساكنة و قام من خلاله بإرسالِ إشاراتٍ كهربائية بين طرفي منزلِ العائلة الخاص مستخدماً ما طوله 175 يارداً من الأسلاك و في شهر تموز من العام نفسه تم رفضُ هذا الاختراع من قِبلِ الأميرالية البريطانية بسبب عدم أهميته ثمَّ أُعيدَ استخدامُ فكرته في بناء تلجرافٍ بواسطة رجلٍ في الجيش الروسي يُدعى بافيل شيلينغ عام 1832م و كان يصلُ حتى مدى 5 كيلومترات لكنَّ العمل به قد توقف في عام 1837م بسبب موته

و في عام 1837م قام المُخترع و الطابعُ الأمريكي سامويل موريس باختراع آليةٍ تُساعدُ في تسجيلِ الرسائلِ المُرسلة و ساعد أيضاً المخترعَ و المكانيكي لويس فيدال بإختراعِ آلة تسجيلٍ للرسائل المُستقبَلة و اخترعا شيفرةً خاصة تُدعى (شيفرة موريس) تعكسُ أحرفَ اللغة الإنجليزية و تم صناعة أولِّ تلجرافٍ يستطيعُ تسجيل الرسائل عام 1941م بواسطة المخترعين البريطانيين ويلم كوك و تشارلز ويتستون

في عام 1944م اقترح الفيزيائيُّ تشالمرز شيرون على عميد كليّة الهندسة في جامعة إلينوي الأمريكية ويلم إيفيرت بناء نظام تعليمٍ محوسب و بعد تجاربَ متعددة جداً و لسنوات طِوال و بمساعدة فيزيائيٍ آخر يُدعو ويليم آلبرت الذي كان يعرضُ المشاكل على شخصٍ يعمل في مختبره يُدعى دونالد بيتزر تم اختراع نظام بلاتو 1 عام 1960م وكان عدد المستخدمين شخص واحد في الوقت نفسه ثم تطوّر النظام في عام 1961 إلى بلاتو 2 ليصبح قادراً على استيعاب شخصين في الوقت نفسه ثم في عام 1967م تم تطوير النظام إلى بلاتو 3 والذي يسمح بوجود 20 مستخدماً في الوقت نفسه و أصبح يُستخدمُ هذا النظامُ في ارسالِ الرسائل والرسومات وغيرها

و في عام 1973 تمَّ اختراعُ أولِّ غرفةِ محادثة توكماتك و في عام 1974م تم نشر قانون مراقبة تناقل المعلومات على يد الأمريكيين روبرت خان و فينت سيرف

الأمريكية و قد استُخدمَ فيه نظامُ لوحة البيانات كنظامٍ IBM في عام 1981م تم اختراع أولِّ جهاز حاسوبٍ شخصي من شركة
أساسٍ للعمل ثم بدأ العملُ بنظام الرسائلِ عبرَ الحاسوبِ باستخدام هذا النظام أواخرِ ثمانيات القرنِ الماضي وعندما دخلت الشبكةُ العنكبوتية العالمية إلى الشبكة الداخلية أصبحت الرسائلُ تُرسلُ عبرها

و باستخدامِ خوارزمية تحويل جيب التمام المتقطع التي اكتشفها العالم الهنديُّ ناصر أحمد عام 1972م و تمّ تحويلها إلى الحاسوبِ عام 1992م تمَّ ضغطُ للمعلوماتِ الرقمية لتصبح الصور والمقاطع المتحركة ذات حجمٍ قابلٍ للرفع على الشبكة العنكبوتية

و في شهر تشرين الثاني من عام 1994م قام ديفيد بوهنيت و جون ريزنر بإنشاء أولِّ موقعِ Yahoo! GeoCities تواصلٌ إجتماعي على الشبكة العنكبوتية يُدعى

:ثمَّ توالت مواقع التواصلِ الإجتماعي و انتشرت و هي كالتالي
على يد راندي كوناردزClassmates أ. في كانونَ الأول من عام 1995م تمَّ إنشاءُ موقعِ

و كانَ هذا أولَّ موقعٍ يحتوي على SixDegrees ب. في أيّار من عام 1997م تمَّ إنشاءُ موقعِ
ملفات شخصية و ارسالِ صداقاتٍ و ربطٍ بالمدرسة و العمل على يدِ أندرو وينرتش

على يد بروس أبليسون Open Diary جـ. في تشرينَ الأول عام 1998م تمَّ إنشاءُ موقع

على يد براد فيتزباترك LiveJournal د. في نيسان عام 1999م تمَّ إنشاءُ موقع

على يد أدريان سكوت Ryze هـ. في تشرينَ الأول عام 2001م تمَّ إنشاء موقع

على يد جوناثون إبرهام Friendster و. في آذار عام 2003م تمَّ إنشاء موقع

على يد راين روسلانسكي LinkedIn ز. في أيّار عام 2005م تمَّ إنشاءُ موقع

على يد رامو يالامانتشي Hi5 ح. في حزيران عام 2003م تمَّ إنشاءُ موقع

على يد كريس دي ولف و توم أندرسون MySpace ط. في آب عام 2003م تمَّ إنشاءُ موقع

على يد أوركت بايوكوكتين Orkut ي. في كانون الثاني عام 2004م تمَّ إنشاءُ موقع

على يد مارك زوكيربيرج Facebook ك. في شباط عام 2004م تمَّ إنشاء موقع

على يد ستيف تشين و تشاد هارلي و جواد YouTube ل. في شباط عام 2005م تمَّ إنشاء موقع
كريم

على يد غاري يانج و ديفيد فيلوYahoo! 360 م. في آذار عام 2005م تمَّ إنشاء موقع

على يد مايكل برتش و زوتشي بريتش Bebo س. في تمّوز عام 2005 تمَّ إنشاء موقع

على يد جاك دورسي و نوح جلاس و بيز Twitter ع. في تمّوز عام 2006م تمَّ إنشاء موقع
ستون و إيفان ويليامز

على يد ديفيد كارب Tumbler ف. في شباط عام 2007م تمَّ إنشاء موقع

على يد براين اكتون و جان WhatsApp ص. في كانون الثاني عام 2009م تمَّ إنشاء تطبيق
كوم

على يد كيفين سيتورم و مايك Instagram ق. في تشرين الأول عام 2010م تمَّ إنشاءُ تطبيق
كريجر

على يد إيلين زانغ WeChat ر. في كانون الثاني عام 2011م تمَّ إنشاء تطبيق

على يد فيك جوندوترا و برادلي هورووتز Google+ ش. في تمّوز عام 2011م تمَّ إنشاءُ موقع

على يد إيفان سبيجل و بوبي مارفي SnapChat ت. في تمّوز عام 2011م تمَّ إنشاء موقع

على يد زانغ يمينغ TikTok ف. في أيلول عام 2016م تمَّ إنشاء موقع

و أصبحَ البشرُ بعدها يقومون بالتسجيل و تفعيل الحسابات و التواصل بشكل مفتوح غير مسبوقٍ

أبداً و بدأ تطوّر هذه المواقع يُواكبُ تطور التقنيات المُتاحة عبر الأزمان حتى وصلت إلى ما هي عليه الآن ولا تزالُ تتطور ولن تتوقف حتى تصل إلى ما لم يكن الإنسانُ يتصور يوماً

ثالثاً: التسويق الإلكتروني و المشاهير

في عام 2001م قامت جامعة راتجيرز الأمريكية بعمل دراسةٍ بسيطة اكتشف الباحثون من خلاله أنَّ المنتديات الإلكترونية تُؤثر على آراء المستهلكين في اختيار السلع و بدأ المُدوّنون ينشرون إعلاناتٍ لبعضِ السلع بالمجان بهدف الحصول على آراء إيجابية ترفع أسهمهم في المدونة و قد اعتُبر هذا التصرف غير أخلاقيٍ أبداً

الذي استطاع من خلالِ إنشاء قائمة Blogstar و في عام 2004 قام تيد مارفي بإنشاء موقع
يضع الناس فيها بريدهم الإلكتروني فيصلهم بشكلٍ تلقائيٍ إعلاناتٌ مدفوعةٌ حسبَ ما ينشرون على
في عام 2006م ليتمَّ الدفع PayPerPost حساباتهم الشخصية وبعد إنشاء ذلكَ تمَّ إنشاءُ موقع
لمن ينشرُ مُنتجاً من شركة معينة بمقدارٍ يتناسبُ مع كمية التفاعل على منشوره و بحسب عدد متابعيه والمعلّقين لديه و استمرَّت عملية التأثير على البشر بأشكالٍ متعددة في منذ بداية عام 2000 وحتى يومنا هذا و قد قُدّر حجم المال الناتج عن التسويق الإلكتروني في عام 2019 ب 8 مليار دولار و يُعتقدُ أنَّه سيصبح 15 مليار دولار في عام 2022م

و قد بدأ الأمرُ أولاً كغيره من أساليب الإعلان باستخدامِ مشاهيرَ يعملون كمغنين أو ممثلين أو سياسيين أو غير ذلك ولكنَّ الشركات قد لاحظت أنَّ البشرَ بعد عام 2010م أصبحوا لا يُشاهدون أيَّ إعلانٍ على جريدةٍ أو مُعلّقاً في الشارع أو غيره و إنما يتأثّرون بما يرونه على مواقع التواصل الإجتماعي و كلَّ ما كان الإنسانُ الذي يعرضُ المُنتج جميلاً أكثر كلما زاد شراء هذا المُنتج

ثمَّ بدأت وسائلُ التواصلِ الإجتماعيِّ تصبح أسهل استخداماً و أكثر انتشاراً وصار البشرُ ينتشرون عليها و ينشرونَ منتجاتٍ و أفكارَ و كلَّ ما يُريدون بسهولة ويُسر دونَ رقيبٍ أو حسيبٍ في الظاهر و يستغربُ الإنسانُ أحياناً بأنَّ حديثهُ عبر موقعٍ من مواقع التواصل مع صديقه عن شيء يُريد أن يشتريه أو يبحث عنه يبدأ بالظهور على الشبكة دون أن يبحث عنه بشكل مباشر و يظنَّ أنَّ هناك من يُراقب كل كلامه و تحركاته وغيرها لكنَّ الواقع هو أنَّ جميع المعلومات المرتبطة بحسابٍ مُعين أو بريدٍ إلكتروني محدد نتقل عبر الشبكة العنكبوتية إلى الخوادم الرئيسة و تُحضرُ لكَ ما تبحثُ عنه أو تُفكّرُ فيه حتى لو كتبته على جهازكَ المحمول الموصول بالشبكة و قد أصبحَت الاجهزة متطورةً و دائمة الاتصالِ بالشبكة .. فعليكَ أن تطمئنَّ و تُزيلَ نظرية المؤامرة من عقلك لأن لا أحدَ يُراقِبُكَ بشكلٍ شخصي


خِتاماً: رأيي الشخصي

لمّا صارَ التسويقٌ يُدرّس وله الكثيرُ من التشعبات والاختصاصات والاتساع فقد دخل علمُ النفسِ فيه و أصبحَ الدارسُ للتسويق يدرسُ علم النفسِ حتى يستطيع دخول عقل المستهلكِ بطريقة أو بأُخرى حتى يبيع المُنتج لأكبر عددٍ ممكنٍ من الناس و أصبحَ التأثيرُ على الناس سهلاً بعد أن عرفَ البشرُ ما يغوي البشرَ و يستقطبهم فترى الفتاةَ جميلَةَ المظهر و ممشوقة القوام و لا يوجدُ في جسدها ولا وجهها أيُّ عيبٍ مطلقاً و تطلعُ علينا من حيثُ لا نحتسبُ ترقصُ تارةً أو تقولُ النصائحَ تارةً أُخرى وبين فينةٍ و أُخرى تُسوِّقُ لمنتجٍ محددٍ هُنا و هُناك ثم تقول لنا إنَّ هذا حسابي الشخصي الذي أنشر عليه ما أريد -وهو بالفعل كذلك- و هي بالحقيقة لا تُتابعُ من أجلِ ما تَنشر من مُنتجاتِ الخلق وإنما تُتابعُ من أجل ما تنشرُ من مُنتجاتِ الخالق التي تراها هي مَعيبةً فتحسّنها بأطنانٍ من مساحيقِ التجميل و الأثداءِ البارزة و الملابسِ التي يُفترضُ أنَّها داخلية لكنّها في هذا الزمان ومع كل أسفٍ صارت خارجِةً و أُلفَ شكلها و مظهرها

أصبحت الشركاتُ تدفعُ المالَ الوفير للجميلاتِ من كلِّ مكان ليقللن ما يرتدين و يعتنين بأجسادهنَّ فهذا الجسد هو ثروة الشركات و تُصّور لنا المؤثرة أو المؤثر مناظر خلّابة و أماكن رائعة و طعاماً لذيذاً و تصنع من عيد ميلادها يوماً عظيماً و عيداً قومياً هائلاً و تحتفل قبله بالتحضير له و بعده بفتح الأُعطياتِ والهدايا و تفلقُ رأس المتابعِ المسكين بما غلا ثمنه و زاد وزنه و ارتفعت مشترياته حتى يظنَّ المُتابعُ أنَّ هذا سهلُ التحصيل و هو أساسُ كُلِّ شعورٍ جميل

علينا أن نذكرَ هُنا أنَّ الكثير من المؤثرين و المشاهير يُعانون من أمراضٍ نفسية كالاكتئاب والعصبية و الوحدة والتوتر الدائم و من أهم الأمراض المنتشرة بينهم بكثرة وهم نفسهم لا Histrionic يلحظونها ولا يقتنعون بأنّها لديهم ما يُعرف باضطراب الشخصية التمثيلي أو
:بالإنجليزية و يمتاز هذا الاضطرابُ بالتالي personality disorder

أ. السعيُ المستمرُّ للفتِ الإنتباه بأيِّ طريقةٍ ممكنة
ب. سهولة التأثُّرِ بآراءِ الآخرين
جـ. الاهتمام بالمظهر الجسدي بشكل مُفرط كوسيلة لجذب الانتباه
د. المبالغةُ في إظهارِ العواطف
هـ. الحساسية الشديدة من النقد والمقاطعة
و. سطحية الكلام و افتقاره إلى التفاصيل
ز. الانزعاجُ في المواقف التي لا يكونون فيها مركزاً للاهتمام
ح. ضعف الهمة و ضعف التحمل و سرعة الضجر و قصر النظر عن التطلع للمستقبل
ط. فقدان الصبر والمثابرة وعدم القدر على تحمّل تأخر النتائج
ي. عند التعرض لضغوط نفسية و أزمات يبرز استعطاف الآخرين بصورة ملحوظة

ك. استطلاع مشاعر الآخرين واهتماماتهم وما يثير إعجابهم و ما ينفرهم لاستخدامه في جذب الانتباه

ل. استخدام السلوك الإغرائي للجنس الآخر (كالمبالغ في الزينة والتغنج في لحديث والتصرفات

م. طلب السعادة من خلال اعجاب الآخرين والحصول على رضاهم و يرى نفسه اجتماعياً ومحبوباً و مرحاً يوافق الآخرين و يوافقونه و يسعده و يُعجبون به

س. التعامي عن عيوب النفس و قلة الاستبصار بها أو السعي في إصلاحها

ع. تبذير المال و تشتيت الجهود والطاقات لأجل كسب استحسان الناس

ف. الانشغال بالمظاهر البرّاقة و الغفلة عن حقائق الأمور و جوهرها

إذا وجدت خمساً أو أكثر من الصفات المذكورة في شخصٍ واحد فهو قطعاً يحمل هذا المرض وعليكَ أن تعلم أنَّه مريضٌ مُمرضُ و الأحرى بعقلك أن يبتعد عنه و أن تصون سمعك وبصرك فإنهما نعمةٌ لا تدوم إلّا بالشكر والمحافظة عليهما بعيداً عن هؤلاء

وعلى الجانب الآخر ترى العلومَ المُختلفة بلا سندٍ ولا مصدرٍ تُنشرُ هُنَا و هُناك. فقد أصبح كُلُّ ما عليك فعله في هذا الزمن هو أن نضغط على تطبيق التصوير و تقوم بالكلام بما تريد و كيفما تريد و ستجد -قطعاً- من يدعمك و يحبُّك و يؤيد نظرتك لأي أمر فلست آخر حبّةٍ في هذه الأرض! و لكن عندما تنفرد بنفسك و بأفكاركَ لن تستطيع الكذب عليها ولن تستطيع أن تُجمّلَ الواقع الذي تعيشه لأنه مهما كان جميلاً لكن يكون بجمال ما تراه على مواقع التواصل. عليك بنفسك فطوّرها وحسّنها و أترك ما لا يُفيدُك إلى ما يُفيدُك فهذا خير ما تُزكّي به نفسك

^^ شكراً لقراءتك

© Butterflyeffect.club , All Rights Reserved

Published by Butterfly Effect

بينَ الشعرِ والنَثرِ أُدوّن

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s